الخميس 7 ذو الحجة 1445ﻫ

كشف رئيس نادي برشلونة خوان لابورتا أنه تحدث مع النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي وأعاد تصويب العلاقة مع “أفضل لاعب في العالم”، واصفا المحادثة “بالودية والممتعة”.

وعقب تتويج الفريق بلقبه الـ27 في الليغا، أكد لابورتا أنه تبادل مع ميسي الرسائل في الأيام الأخيرة و”هنأته بفوزه بكأس العالم، نعرف بعضنا منذ كان في الـ14 من عمره وكانت علاقتنا قوية في السابق”.

أما عن المال الذي يحتاج إليه البرسا لإعادة ميسي إلى “الكامب نو”، فأكد لابورتا أنهم لن يقدموا عروضا بأرقام كبيرة لا لميسي ولا لغيره من اللاعبين، “نريد عودة ميسي إلى الفريق وننتظر موافقة رابطة الليغا على خطة (الجدوى)”.

وأوضح -في حديث تلفزيوني- أن “ميسي يحب برشلونة، لا أحد يشك في ذلك، برشلونة موطن ميسي. ليس من الجيد الحديث عن هذه الأمور التي تتعلق بليو لأنه ينتمي إلى باريس سان جيرمان. علينا الانتظار حتى نهاية الموسم، وبعد ذلك يمكننا التحدث بهدوء”.

وتابع أن “ميسي أفضل لاعب في العالم، وأي مدرب يرغب في الاعتماد عليه في الفريق. مع كل الاحترام للسعودية التي تقوم بعمل جيد، يبقى البرسا هو موطن ميسي، يمكن للبرسا أن ينافس ضد العالم كله. نحن نحب ليو، ولكن لن نتحرك بأرقام كبيرة، النادي في حالة تقشف”.

وختم “نعمل على الحصول على إمكانية بناء فريق تنافسي كبير للموسم المقبل، سنرى إذا كانوا سيوافقون في الليغا على خطة الجدوى الخاصة بنا”.

وكان لابورتا أكد في وقت سابق أنه سيفعل كل ما بوسعه لإعادة ميسي إلى الفريق الكتالوني في الصيف المقبل.

شاركها.
اترك تعليقاً

Exit mobile version