قال أستاذ فسيولوجيا الجهد البدني، الدكتور محمد الأحمدي، إن إحدى الدراسات الطبية قد أشارت إلى أن المدخنين في الفئة العمرية بين 12 و17 عامًا معرضون لقصر القامة بنسبة 2.5 سم.

وأضاف خلال مداخلة مع برنامج «من السعودية» على قناة «السعودية» أن هذه الفروق في الطول قد تحرم الشاب من الالتحاق بالكلية التي يرغبها من الكليات التي تشترط أطوالا معينة.

ولفت الأحمدي أن التدخين يضرب كل أجهزة الجسم بما فيها الغدد التي تفرز هرمونات النمو، والهرمونات المسئولة عن الطول.

شاركها.

اترك تعليقاً

Exit mobile version