السبت 16 ذو الحجة 1445ﻫ

تابع مانشستر سيتي سلسلة انتصاراته ورفعها الى 11 تواليا في الدوري الإنكليزي الممتاز إثر تغلبه على مضيفه إيفرتون بثلاثية نظيفة، الأحد، في المرحلة السادسة والثلاثين فاقترب أكثر من لقبه الثالث تواليا، الخامس في آخر ستة مواسم.

ورفع مان سيتي رصيده إلى 85 نقطة مقابل 81 لمطارده المباشر أرسنال الذي يلعب لاحقا ضد ضيفه برايتون وذلك على بعد مرحلتين من نهاية الموسم.

ويملك مانشستر سيتي مباراة مؤجلة ضد برايتون.

وللمرة الثانية تواليا، قاد لاعب الوسط الألماني ايلكاي غوندوغان مانشستر سيتي إلى الفوز، فبعد ثنائيته في مرمى ليدز الأسبوع الماضي، كرر السيناريو ذاته في مباراة اليوم في حين سجل المهاجم النروجي العملاق إرلينغ هالاند الهدف الآخر.

وعزز هالاند موقعه في صدارة لائحة الهدافين برصيد 36 هدفا.

ويستعد مانشستر سيتي لمواجهة ريال مدريد الاسباني في إياب نصف النهائي على ملعب الاتحاد الأربعاء المقبل بعد أن تعادل الفريقان 1-1 ذهابا.

وكان مانشستر سيتي بلغ نهائي كأس إنكلترا أيضا، حيث يلاقي جاره مانشستر يونايتد في 3 يونيو على ملعب ويمبلي، وبالتالي يملك إمكانية إحراز ثلاثية نادرة لم يسبقه إليها في إنكلترا سوى مانشستر يونايتد عام 1999.

وأراح مدرب سيتي، الإسباني بيب غوارديولا، بعض لاعبيه الأساسيين أبرزهم صانع الألعاب البلجيكي كيفن دي بروين والجناح البرتغالي برناردو سيلفا وجاك غريليش، وأشرك بدلا منهم المهاجم الأرجنتيني خوليان الفاريس والجناح الجزائري رياض محرز وفيل فودن.

وصمد إيفرتون، الذي يتهدده شبح الهبوط 37 دقيقة، قبل أن تتلقى شباكه الهدف الأول، عندما مرر محرز كرة عرضية متقنة داخل المنطقة سيطر عليها غوندوغان وغمزها بحركة فنية رائعة داخل الشباك.

وسرعان ما تحول غوندوغان من هداف إلى صاحب التمريرة الحاسمة التي جاء منها الهدف الثاني لسيتي بواسطة هالاند الذي ارتقى لها برأسه فوق الجميع، وأودعها الشباك (39).

وفي الشوط الثاني أضاف غوندوغان الهدف الثالث لفريقه من ركلة حرة مباشرة سددها ماكرة في شباك الحارس الإنكليزي الدولي جوردان بيكفورد (51).

شاركها.
اترك تعليقاً

Exit mobile version